أخبار ومشاريع

أيدي التخريب تعبث مُجدّداً بمرافق وممتلكات عامة

 مرّة اُخرى، تمتد يد التخريب، لتطال مرافق وممتلكات عامة في قرى طلعة عارة، كان أخرها قبل أيام، عندما أقدم نفرّ من العابثين بارتكاب أعمال تخريب للقاعة الرياضة الجديدة في مصمص، وكذلك الأمر ما جرى من اعتداء على باحة رياض الاطفال في مشيرفة - منطقة العين.

وبهذا الخصوص عممّ رئيس وإدارة المجلس المحلي بياناً جاء فيه : " إزاء تكرار مثل الحالات السلبية، والتي شهدناها سابقاً في أماكن ومواقع مختلفة في قرانا، نشير الى أن ثمّة معاناة نواجهها على هذا الصعيد والذي يتسبب بأضرار مادية كبيرة للممتلكات العامة ويتخذ أشكالاً متنوعة مثل : تكسير نوافذ وأبواب، تهشيم أضواء إنارة، تخريب مقاعد جلوس، تشويه جدران وواجهات، العبث بتوصيلات كهربائية لأعمدة الإنارة، تهشيم العديد من مرآة الامان في مفارق الطرق، تخريب قوارير ومزروعات وأسيجّة واقية وغيرها .

إن هذه السلوكيات المنافية لكل لقيم والاخلاق، يجب أن لا نسمح لها بان تصبح ظاهرة نتعايش معها، فقضية الاعتداء على الممتلكات العامة ومؤسسات البلد، قضية تستدعي من الجميع كلّ في موقعه التعاون لوضع حدّ لها، والمساعدة بالكشف عن أي شخص تسّول له نفسه المساس بأي مُلك عام حتى ينال عقابه، منعاً لتكرار هذه الاعمال الهجينة التي تمسّ اولاً بالصالح العام للمواطنين، وكذلك تمسّ بجهود المجلس المحلي وحرصه الدائم على خدمة المواطنين وتنفيذ مثل تلك المشاريع الحيوية.

إننا نؤكد أن الممتلكات والمرافق العامة في بلداتنا، هي ملك لكافة الاهالي بلا استثناء، وقد اقيمت هذه المشاريع والمراكز، بهدف تقديم الخدمات العامة لمختلف مكونات المجتمع المحلي، وبالتالي فان الحفاظ عليها يجسّد مفهوم الارتباط بالصالح العام الذي هو قيمة اجتماعية تربوية ودينية عليا ينبغي صونها، والعمل على ترسيخ هذه المنظومة عبر التوعية المجتمعية وتعزيز روح الانتماء والمسؤولية وغرس السلوكيات الحميدة، وخاصة لدى الاجيال الناشئة، إدراكاً بأهمية وضرورة حماية الممتلكات العامة والتي تعود بالنفع والفائدة على الجميع ".

 

معلومات للمواطن

محاضر الجلسات

تصفح محاضر الجلسات

تقارير مالية

تصفح التقارير المالية للمجلس المحلي

مناقصات

عرض جميع مناقصات المجلس المحلي.

وظائف شاغرة

زاوية للإعلان عن وظائف شاغرة

نماذج للتحميل

زاوية مخصصة لتحميل النماذج.

ارنونا/ مدفوعات

زاوية مخصصة للمدفوعات.

مركز خدمات

تواصلوا معنا

حرية المعلومات

مادة عن حرية المعلومات.

 

تواصلوا معنا

الرجاء اختيار القسم